الوطنيةالاخبار

جريمة قتل راحت ضحيتها امرأة حامل خنقا على يد زوجها …وزارة المرأة على الخط

أعلنت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ أنّه في إطار متابعة جريمة القتل البشعة التي ذهبت ضحيّتها ، المرأة الحامل البالغة من العمر 30 سنة، خنقا على يد زوجها في إحدى معتمدية كندار من ولاية سوسة، تمّ تكليف مصالح المندوبيّة الجهويّة ومكتب المندوب الجهوي لحماية الطفولة بسوسة بتشكيل فريق تدخّل والتعهّد العاجل بأطفال الضحيّة واتّخاذ التدابير الفوريّة اللازمة لفائدتهم.
وسيتولّى فريق التدخّل زيارة العائلة اليوم الاثنين وتسخير أخصائيّتين نفسانيتين من المركز المندمج للشباب والطفولة بسوسة ومركب الطفولة بأكودة لمباشرة التعهّد النفسي اليوميّ بأطفال الضحيّة على عين المكان بمقرّ إقامتهم بهدف تحصينهم من تداعيات الفاجعة ومرافقتهم للعودة لمقاعد الدراسة وضمان مصلحتهم الفضلى.
وتجدر الإشارة إلى أنّ الضحيّة أم لأربعة أطفال قصّر يبلغون من العمر 11 و 9 و 8 سنة يزاولون دراستهم بالمرحلة الابتدائيّة إضافة إلى طفل في سنّ الثالثة وهم حاليا لا يزالون تحت وقع الصدمة ويقيمون في كفالة الجدين للأب.
وقد تعهّد القضاء بالقضيّة وتمّ الاحتفاظ بالزوج طبقا لأحكام القانون الأساسيّ عدد 58 المتعلّق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة. ويواصل مندوب حماية الطفولة التنسيق مع قضاء الأسرة المختصّ ترابيّا لاتّخاذ ما يتعيّن من تدابير لحماية المصلحة الفضلى لأطفال الضحيّة.
وأوضحت الوزارة أنها ستتولى إثر ذلك التنسيق مع سائر الهياكل والسلط المختصّة ترابيّا لتأمين المتابعة اللصيقة لأوضاع أطفال الضحيّة وإسنادهم باعتماد آليّات الإحاطة النفسيّة والتربويّة وبرامج الوزارة للتمكين الاقتصادي والاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى