الحالي

  • Escale musicale
    الأحد, 00:00 - 02:59
    [ - ]

التالي

  • قران كريم وادعية
    الأحد, 03:00 - 05:59
    [ - ]

الحالي

التالي

الأخباروطني

وزيرة الأسرة:الشروع في دراسة ملفات “رائدات” لبعث المشاريع النسائية

تلقى البرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائية والاستثمار “رائدات” إلى حد الآن 1950 ملفا للحصول على تمويلات لبعث المشاريع النسائية بينما
شرعت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن المشرفة على البرنامج في دراسة هذه الملفات بحسب ما أكدته اليوم وزيرة الأسرة آمال بالحاج موسى.
جاء ذلك على هامش ندوة نظمتها اليوم الجمعة وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة تحت عنوان “النساء فاعلات في الصمود المناخي والتنمية الشاملة”، وهو أول نشاط مواز لفعاليات مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في إفريقيا “تيكاد 8″، والذي تحتضنه تونس يومي 27 و28 أوت الجاري.
وقالت آمال بالحاج موسى في تصريح إعلامي إن الوزارة تلقت 400 ملف في مجال المشاريع الفلاحية من جملة الملفات المقدمة في اطار البرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائية والاستثمار “رائدات”، مشيرة إلى وجود عدد “محتشم” من الملفات في مجال بعث مشاريع التكنولوجيات الذكية والاقتصاد الأخضر والمنتجات البيولوجية.
وشددت على توجه الوزارة لمزيد دعم المشاريع النسائية في مجالات البحث العلمي والتجديد التكنولوجي وريادة الأعمال النسائية في الأنشطة الاقتصادية الواعدة لما تمنحه تلك المشاريع من فرص هامة للحد من تأثيرات التغيرات المناخية على النساء والفتيات اللاتي يعتبرن الفئات الأكثر هشاشة أمام التغيرات المناخية، وفق تعبيرها.
وأوضحت أن الهدف من تنظيم هذه الندوة بعنوان “النساء فاعلات في الصمود المناخي والتنمية الشاملة” بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة هو التفكير في تعزيز حضور النساء والفتيات في ريادة الأعمال النسائية ودعمهن من أجل خلق وبعث المؤسسات الناشئة في جميع المجالات لاسيما في التكنولوجيات الذكية والاقتصاد الأخضر.
وأشارت الوزيرة إلى أن حضور المرأة في سوق الشغل يرتكز في غالبه على نشاطها كيد عاملة وليس على مستوى بعث المشاريع، مفيدة بأن نسبة النساء صاحبات المؤسسات الناشئة في تونس لا يتجاوز 7 بالمائة، فيما لا تتجاوز نسبة النساء صاحبات المشاريع الفلاحية 6 بالمائة في تونس، وفق تصريحها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى