نابل : وفاة كهل بعد اضرام النار بجسده

توفي في ساعة متأخّرة من ليلة أمس السبت كهل أقدم على حرق نفسه ، أمام مقر ولاية نابل نتيجة الحروق البليغة التي طالت اجزاء حساسة من جسده.
يذكر أن العميد مراد المشري، المدير الجهوي للحماية المدنيّة بنابل، قد صرح بأنّ فريقا من الحماية المدنية تدخّل مساء السبت، لنجدة كهل أقدم على إضرام النار في جسده، احتجاجا على تردي وضعيته الاجتماعيّة.
ووفق المشري، فإنّ المتوفي كان يعمل حارسا بمعتمدية نابل وأراد التعبير عن احتجاجه بإضرام النار في جسده، إثر قطع العلاقة الشغلية معه.
وحسب معطيات فإن الكهل يبلغ من العمر 41 عاما، ويعمل بإحدى المعتمديات التابعة لولاية نابل، وقد تواجد مساء أمس أمام مقرّ الولاية حيث سكب مادّة سائلة على جسده وأضرم النار في نفسه، قبل أن يتدخّل مواطنون وأعوان أمن متواجدين بالقرب منه، لإطفاء النيران التي أتت على أجزاء هامّة من جسده، ليتمّ إثر ذلك نقله إلى المستشفى أين فارق الحياة.
حيث أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل، مساء أمس بمباشرة الأبحاث اللازمة للكشف عن ملابسات الحادثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى