الحالي

  • كرامة سبور
    الأحد, 15:16 - 16:00
    [ - ]

التالي

  • Escale musicale
    الأحد, 16:00 - 17:59
    [ - ]

الحالي

التالي

الأخباروطني

مشاورات تشكيل الحكومة.. الياس الفخفاخ يلتقى عددا من الاحزاب

واصل المكلّف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ اليوم السبت 8 فيفري 2020 مشاوراته حول تشكيل الحكومة، حيث التقى حزب البديل التونسي والذي أفاد الناطق باسمه محمد علي التومي بأنهم اقترحوا بعض الأسماء لتولي 5 وزارات وهم توفيق الجلاصي على رأس وزارة تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي ورضا لحول على رأس وزارة التجارة وماهر بن ضياف لتولي وزارة الشباب و الرياضة وفادرة النجار على راس وزارة المرأة و تم اقتراحه لتولي وزارة السياحة.

وأفادت القيادية بحزب آفاق تونس ريم محجوب بأن المكلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ أكد أنه متمسك بالحزام السياسي المعلن عنه سابقا والذي لا يضم حزب قلب تونس في تشكيلة الحكومة المقبلة.

وأوضحت محجوب عقب لقاء جمعها برئيس الحكومة المكلف صباح اليوم السبت، أن آفاق تونس لم يطلب حقائب وزارية كما انه موضوع ليس من اهتمامات الحزب حاليا، مبرزة أن ما يركز عليه حزب آفاق تونس حاليا هو المشروع الاقتصادي والاجتماعي للحكومة والمنهجية التي ستعتمدها للقيام بالإصلاحات في كل المجالات.

ويذكر أنّ الفخفاخ كان قد إلتقى أمس الجمعة عددا من ممثلي الأحزاب وتلقى مقترحاتها لشخصيات قادرة على تولي مناصب وزارية.

هذا وإقترحت حركة الشعب 6 أسماء لحقائب وزارية في الحكومة المرتقبة، من بينها وزارات التجارة والفلاحة والتشغيل والرياضة، مؤكّدة أنّها  قادرة على تحمل أعباء هذه الحقائب.

أمّا حركة تحيا تونس فقد تقدّمت لرئيس الحكومة المكلف بقائمة تضم 12 إسما لمرشحين لتحمّل مسؤوليات صلب حكومته المرتقبة، معتبرة أنّها اقترحت هذا العدد “لتوفير عدد من الخيارات” أمام الفخفاخ.

ومن جانبها، إقترحت حركة النهضة شخصيات وكفاءات حزبية من الصفّ الأوّل وكفاءات سياسية مستقلة لشغل مناصب وزارية في الحكومة المقبلة.

وأمين عام التيار الديمقراطي محمد عبو، صرّح بأنّ حزبه غير معني مبدئيا بتشكيل الحكومة، مرجعا ذلك إلى إختلاف في الرأي مع رئيس الحكومة المكلف حول بعض الأسماء المقترحة، كما اشار الى انه سيتم طرح الموضوع على المكتب السياسي للحزب يوم الاحد القادم وسيتم اتخاذ القرار النهائي.

وفي السياق ذاته، أفاد النائب عن إئتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف بأنّ رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ قد رفض مقترحا من كتلته بمنح النائب يسري الدالي حقيبة الداخلية، إضافة إلى رفض أسماء لشخصيات مستقلة اقترحها الائتلاف، معتبرا أنّ نصيب ائتلاف الكرامة من الحقائب الوزارية كان “هامشيّا”.

أما حزب قلب تونس، فقد أكّد رئيسه نبيل القروي أنّ حزبه لا يطالب بأي حقائب وزارية في الحكومة المرتقبة، ولم تكن له شروط سوى تطبيق برنامج واضح من شأنه أن يقضي على الفقر في تونس.

والحزب الدستوري الحر، شدّد على أنّ موقفه  “مبدئي ، ولن يشارك في حكومة إلياس الفخفاخ ولن يشارك في مفاوضات تشكيل حكومته، كما لن تصوت كتلته البرلمانية لصالح منح الثقة لها”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى