الحالي

  • Escale musicale
    السبت, 15:16 - 17:59
    [ - ]

التالي

  • نشرة الأخبار و سبور
    السبت, 18:00 - 18:15
    [ - ]

الحالي

التالي

اقتصاد

شباب النهضة يدعو الغنوشي إلى تغليب المصلحة الوطنية و تحمل مسؤوليته الكاملة

في بيان تحت عنوان ”تصحيح المسار” طالب  130 شابا من شباب حزب حركة النهضة، رئيس الحزب راشد الغنوشي إلى تغليب المصلحة الوطنية، واتخاذ ما يلزم من إجراءات من أجل تونس لتأمين عودة البرلمان إلى سيره العادي واستعادة الثّقة في هذه المؤسّسة.

كما دعا الموقعون على البيان، وهم 130 شابا ومن بينهم عدد من نواب الشعب، القيادة الحالية لحزبهم إلى تحمّل المسؤولية كاملة عن التّقصير في تحقيق مطالب الشّعب التونسي، وتفهم حالة الاحتقان والغليان، حيث لم تكن خيارات الحزب السياسية والاقتصادية والاجتماعية وطريقة إدارتها للتّحالفات والأزمات السياسيّة ناجعة في تلبية حاجيات المواطن الذي طحنته ماكينة غلاء الاسعار وتدهور القدرة الشرائيّة بالإضافة إلى البطالة والجائحة الصحية.
 و جاء نص البيان كالآتي:
“تمر بلادنا بمنعطف تاريخي غير مسبوق لمسارها الديمقراطي المتعثر أفضى إلى اتّخاذ السيد رئيس الجمهورية إجراءات استثنائيّة يوم 25 جويلية 2021، قوبلت بقدر محترم من الترحيب الشعبي كما أثارت تحفّظ جزء كبير من النّخبة السياسية والقانونيّة.
إن هذه الوضعية الحرجة، والتي لا يخفى على أحد منا أن حزبنا كان عنصرا أساسيا فيها بفعله السياسي المباشر وغير المباشر تضعنا اليوم أمام حتمية المرور إلى خيارات موجعة لا مفر منها، سواء كان ذلك من منطلق تحمل المسؤولية وتجنب أخطاء الماضي، أو استجابة للضغط الشعبي الذي لا يمكن ان ينكره أي متابع موضوعي.
وعليه، رغبة منا في الدفع نحو ما نراه مخرجا لبلادنا نحو حلول ناجعة، بعيدا عن الآليات المعتمدة سابقا التي لا يمكن إلا أن تنتج سياسات وخيارات بنفس رداءة سابقاتها.
نحن، مجموعة من شباب حركة النهضة، ومن منطلق إيماننا بقدرة الحزب، للعب دور محوري في تجاوز هذه الازمة وانقاذ التجربة الديمقراطية فإننا :
 – نتمسك بمكتسبات الثورة التونسية والمبادئ الدّيمقراطية وحقوق الإنسان وبالشرعيّة الدّستورية واحترام دولة القانون التي تشكّل أساس الحكم في تونس، وانتهاج الحوار كخيار أوحد لتجاوز الأزمة من خلال العودة إلى المؤسسات الدّستورية المنتخبة واستئناف عملها في أقرب الآجال.”
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى