الحالي

  • الصباح رباح
    الثلاثاء, 06:03 - 09:00
    [ - ]

التالي

  • Escale musicale
    الثلاثاء, 09:00 - 09:59
    [ - ]

الحالي

التالي

الأخبار

دافوس: رئيسة الحكومة تتفق مع مديرة صندوق النقد الدولي على مواصلة المشاورات تمهيدا لإنطلاق المفاوضات الرسمية

اتفقت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان ومديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا، الإثنين على مواصلة المشاورات تمهيدا لإنطلاق المفاوضات الرسمية بين تونس والصندوق في أقرب الآجال
كان ذلك خلال جلسة عمل جمعت رئيسة الحكومة بمديرة صندوق النقد الدولي، على هامش مشاركتها في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس على رأس وفد رفيع المستوى يضم بالخصوص وزيرة المالية ومحافظ البنك المركزي التونسي
واستعرضت نجلاء بودن بالمناسبة ووفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة، رؤية تونس الشاملة حول التنمية وتلازم التوازنات الاجتماعية والاقتصادية وأهمية مراعاة الفئات الضعيفة والهشة ومرتكزات الإقتصاد الوطني ضمن مقاربة تشاركية مع كافة الأطراف الإقتصادية والإجتماعية
كما تم التطرق إلى السبل الكفيلة بالحد من الإنعكاسات السلبية على الإقتصاد التونسي نتيجة الحرب في أوكرانيا لا سيما فيما يتعلق بالأمن الغذائي والطاقي. واستعرضت بودن، جملة الإصلاحات التي وضعتها الحكومة والتي تهدف إلى إنعاش الإقتصاد وإصلاح المؤسسات العمومية والمحافظة على توازنات المالية العمومية وتحفيز الإستثمار وخلق مواطن الشغل.
كما كان لرئيسة الحكومة لقاء مع رئيسة البنك الأوروبي للإعمار والتنمية أوديل رونو باسو ونائبها، تناول آفاق التعاون المالي مع تونس خاصة في تمويل المشاريع الاستثمارية الكبرى على المدى المتوسط والبعيد وتم الاتفاق على دعم خطة التعاون المالي المباشر على المدى القصير.
كما تحادثت رئيسة الحكومة مع رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، أكاهيكو ناتاكا، وجرى استعراض التعاون المثمر بين تونس وهذه الوكالة منذ سنة 1975، في عدة مشاريع كبرى و آفاق تعزيز هذا التعاون في المدى المنظور في مجالات التنمية الصناعية والبنية التحتية الإقتصادية والتنمية الجهوية وتهيئة الموارد المائية وتفادي الكوارث الطبيعية وتعزيز المالية العمومية في مواجهة غلاء أسعار المواد الأولية العالمية والصعوبات التي تشهدها مسالك التوزيع على المستوى الدولي.
وقد وجهت رئيسة الحكومة دعوة إلى أكاهيكو ناتاكا، لحضور الدورة الثامنة لندوة طوكيو الدولية للتنمية بإفريقيا، المزمع عقدها بتونس يومي 27 و 28 أوت 2022، والتي تمثل فرصة لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين والتعاون الثلاثي بين تونس واليابان وإفريقيا .
كما كان لنجلاء بودن لقاء مع رئيس البنك الأمريكي الأول جيبي مورقن، حيث تم تبادل الآراء والخبرات حول التحديات التي تواجه السوق المالية العالمية وتأثيراتها على الإقتصاد العالمي بسبب الأزمات المتداخلة وانعكاساتها على التوازنات الإجتماعية والإقتصادية الكبرى لأغلب الدول.
و وجهت رئيسة الحكومة بالمناسبة دعوة إلى مسؤول البنك الأمريكي لحضور الدورة القادمة لمنتدى تونس للإستثمار المزمع عقده يومي 23 و 24 جوان 2022.
والتقت نجلاء بودن رمضان كذلك بأمير إمارة لينشتنشتاين ألويس، ومثل اللقاء فرصة لتناول واقع العلاقات الثنائية بين تونس وإمارة لينشتنشتاين وسبل دعمها في المجالات الإقتصادية والعلمية والفلاحية و ميادين الذكاء الاصطناعي.
كما كان لرئيسة الحكومة، خلال اليوم الأول من منتدى دافوس الاقتصادي الذي يتواصل الى غاية يوم 26 ماي 2022 ، جملة من اللقاءات بكبار مسؤولي الدول والمؤسسات الدولية والإقليمية وممثلي كبرى الشركات العالمية. وتم استقبال رئيسة الحكومة من قبل مسؤولي المنتدى العالمي، يتقدمهم كلوس شفاب، مؤسس ورئيس المنتدى.
واستهلت رئيسة الحكومة نشاطها في اليوم الأول بالمشاركة في حلقة النقاش الأولى المبرمجة بالمنتدى العالمي تحت عنوان “التسريع في ثورة إعادة تأهيل التعليم”، حيث أبرزت مقاربة تونس في هذا المجال وكيفية مجابهة التحديات العالمية على غرار جائحة كوفيد-19 لضمان استمرارية التعليم عبر المنصات الإلكترونية وتطويرها لتعميم التعليم الإلكتروني على المدى المتوسط والبعيد لتطوير الكفاءات المهنية وتوجيهها إلى مجالات عمل جديدة تتناسب مع طلبات سوق العمل والتغيرات العميقة في السوق الدولية التي تفرضها الرقمنة بصفة تصاعدية، مثل مجالي الإقتصاد الرقمي والإقتصاد الأخضر.
وأبرزت رئيسة الحكومة في هذا الإطار أهم مكاسب تونس التعليمية وفي مجال المساواة وما تم إنجازه من إطار قانوني لجعل الموارد البشرية عامل إيجابي ومتطور لخلق النمو الإقتصادي والثروة.
وفي هذا الإطار، أكدت نجلاء بودن أهمية تظافر الجهود الدولية للإستثمار في هذه التقنيات الجديدة وتقريبها من الفئات الهشة والمناطق البعيدة في إطار نظرة تكاملية مستقبلية.
كما كان لرئيسة الحكومة، لقاء مع وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح، وتطرق الجانبان إلى عدة مسائل ذات الإهتمام المشترك خاصة فيما يتعلق بالتعاون الثنائي في مجالات الإستثمار ومواجهة التحديات المالية التي انجرت عن جائحة كوفيد – 19 والحرب في أوكرانيا، وتم الإتفاق على تفعيل آليات التعاون المشترك في أقرب الآجال، خاصة منها اللجنة المشتركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى