الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تدعو الى الرفع من درجة اليقظة بسبب برمجية خبيثة

دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية إلى الرفع من درجة اليقظة والحذر، وذلك على إثر ظهور وانتشار برمجية خبيثة جديدة تحمل إسم Njrat أو Bladabindi وهي تنتشر عبر التصيد ووسائل التواصل الإجتماعي وتقاسم الملفات.
و اوضحت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية أن هذه البرمجية الخبيثة هي عبارة عن حصان طروادة يتخفى في ملف أرشيف ميكروسوفت.
وتجدر الإشارة، إلى أنّ هذه البرمجية الخبيثة تخوّل للمهاجم الدخول عن بعد إلى النظام المصاب وسرقة المعطيات الحساسة. كما تقوم بتركيز برمجيات خبيثة إضافية. وذلك إضافة إلى تسجيل كل ما يكتب على لوحة المفاتيح ومراقبة الكاميرا والميكروفون اللذان يتنمّ استعمالهما.
وفي هذا الإطار، أكدت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية على ضرورة اتباع الإجراءات والتوصيات التالية:
– الحرص على القيام بالتحيين الدوري والمنتظم لأنظمة التشغيل ولمتصفحات الواب ولمضاد الفيروسات.
– الحرص على تخزين المعطيات الحساسة على أقراص صلبة خارجية وعلى موزعات نسخ إحتياطية محمية وغير مرتبطة بالأنترنات .
– التأكد أنّ الدخول إلى الموزعات وإلى تجهيزات الشبكة والموارد المشتركة والخدمات على الخط جميعها مؤمن ومراقب ومحمي بكلمات عبور قوية وتستجيب لمقاييس السلامة.
-ضرورة الحرص على التأكد في كلّ مرة من سلامة ومصداقية باعث الرسالة الإلكترونية سواء تمّ تلقيها عبر البريد الإلكتروني أو عبر مختلف تطبيقات التراسل الإلكتروني مثل الفايسبوك أو الأنستغرام أو الواتساب أو غيرها. وفي حال، وجود أي شكّ من الضروري عدم فتح الملف المصاحب سواء كان رابطا أو صورة أو فيديو وعدم الإجابة عن الرسالة وحذفها على الفور.
– عدم تحميل وتركيز برمجيات وتطبيقات وإضافات من مصادر غير رسمية وغير موثوق فيها.
– الإرتباط بالأنترنات بحساب محدود الإمتيازات.
– تركيز تطبيقات وإضافات Web Of Trust للتأكّد في كلّ مرة من سلامة ومصداقية مواقع الواب التي يتمّ الولوج إليها ولحجب الإعلانات الإشهارية التي تحتوي على برمجيات خبيثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى