الوطنيةالاخبار

نجاح طبي تونسي جديد

افاد رئيس قسم جراحة المخ و الأعصاب بالمستشفى مهدي درمول خلال تدخل اعلامي ان فريقا من الأطباء بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير  نجح في استئصال ورم حميد بدماغ فتاة تبلغ من العمر 17 سنة وذلك لأول مرة في مستشفى عمومي بتونس .

وقال درمول ان هذه العملية أجريت سابقا  عديد المرات في مصحة خاصة في تونس لذلك تم الاستعانة بفريق أطباء القطاع الخاص  و توفر التجهيزات اللازمة مبينا  أن اجراء العملية بالطريقة العادية كان سيؤدي الى شلل نصفي لذلك تم الاستعانة بهذا الفريق و التجهيزات الخاصة حيث استيقظت المريضة خلال العملية وقامت بتحريك يدها و التفاعل مع فريق الجراحين .

و دعا في ذات الاطار الى  ضرورة توفير هذه التجهيزات المكلفة بالمؤسسات الصحية العمومية وذلك لتقريب الإمكانيات و التقنية من المواطنين معربا عن أمله في تعميمها و تدخل الدولة لجلب الآلات الحديثة للقطاع الصحي العمومي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى