الوطنيةالاخبار

قيس سعيد يتسلم رسالة موجهة إليه من نظيره الموريتاني

إستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الجمعة بقصر قرطاج، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج محمد سالم ولد مرزوك، الذي سلمه رسالة موجهة إليه من رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة محمد ولد الشيخ الغزواني.
ومثل هذا اللقاء، وفق بلاغ أصدرته رئاسة الجمهورية، مناسبة عبر من خلالها سعيد  أشاد رئيس الجمهورية بمتانة العلاقات المتميّزة والصلات الحضارية المتجذرة التي تجمع تونس بموريتانيا ، مستحضرا محطات من التاريخ المشترك للبلدين لاسيما وأن تونس كانت أول دولة اعترفت باستقلال موريتانيا في نوفمبر 1960.
وجدد رئيس الجمهورية، أثناء اللقاء، توجيه الدعوة إلى رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية لزيارة تونس، معتبرا أن هذه الزيارة من شأنها أن تزيد من ترسيخ سنة التشاور والتنسيق القائمة بين البلدين وإعطاء دفع جديد لعلاقات الشراكة لا فقط في مجالات التعاون التقليدية، ولكن أيضا في قطاعات جديدة وواعدة على غرار الغاز والحديد وتعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى