الوطنيةالاخبار

“عندنا شوية ماء لازم نعرفو نستغلوهم.. ما يلزمش نبقاو تحت رحمة المطر”

قال وزير الفلاحة، عبد المنعم بالعاتي، إن تونس تعاني بشدة من تأثيرات التغيرات المناخية، خاصة بعد سلسلة سنوات الجفاف ونقص الهطول المطري. وخلال زيارته للمحطة العائمة بسدّ سيدي سعد في ولاية القيروان، أشار الوزير إلى أن الأمطار الأخيرة لم توفر الدعم الكافي للموارد المائية، حيث بلغت إيرادات السدود 720 مليون متر مكعب، مسجلة نقصًا بنحو 200 مليون متر مكعب مقارنة بالعام السابق.

وأضاف الوزير: “رغم وجود قليل من المياه، يجب علينا أن نكون حذرين في استخدامها. نحن نتطلع إلى مستقبلنا في عامي 2030 و2040، حيث ستتعقد الأمور أكثر، ونحن نعمل اليوم لضمان استدامة الموارد للأجيال القادمة”.

وشدد على ضرورة البحث عن مصادر مياه بديلة وعدم الاعتماد فقط على الأمطار. كما دعا إلى التركيز على إنشاء محطات تحلية مياه البحر، مشيرًا إلى أن محطة تحلية المياه في الزارات بولاية قابس ستدخل الخدمة في نهاية هذا الشهر، تليها محطات أخرى في صفاقس وسوسة، بالإضافة إلى تحسين معالجة المياه المستعملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى