الوطنيةالاخبار

رئيس الجمهورية ينتصر للإسلام (صور)

وفق ما أفادت رئاسة الجمهورية في بلاغ صادر عنها تحول رئيس الجمهورية قيس سعيد، مساء أمس الاثنين 26 فيفري 2024، في زيارة غير معلنة، إلى جامع القصبة بالعاصمة الذي بقي مغلقا منذ شهر ديسمبر من سنة 2011 وعاين حالة الإهمال في كل نواحيه.

وأسدى رئيس الجمهورية تعليماته بترميمه فورا، “فهذا المسجد الجامع فضلا عن أنه بيت من بيوت الله الذي أذن سبحانه بأن يُرفع فيه إسمه هو من المعالم الإسلامية لتونس الذي أمر ببناءه مؤسس الدولة الحفصية أبو زكرياء الحفصي وتم الانتهاء من بناءه سنة 633 هجرية الموافق لسنة 1235 ميلادية”.

و الجدير بالذكر “جامع القصبة” كانت البناية في الأصل عبارة عن مسجد صغير لحي، لتتحول إلى جامع تقام فيه صلاة الجمعة، في الوقت الذي كانت فيه هذه الوظيفة تقتصر على جامع الزيتونة. وانطلاقاً من القرن 16م، إبان الفترة العثمانية، أصبحت الصلاة تقام فيه حسب المذهب الحنفي الذي هو مذهب الحكام الجدد لبلاد إفريقية.

تنقسم قاعة الصلاة العميقة إلى سبع بلاطات وتسع أساكيب، وهو شيء نادر في المساجد الإفريقية، ويحتل رواقان يرتكزان على أعمدة ويطلان على صحنين، الجهات الشمالية والشرقية، ويغطي الجدران طلاءٌ جيري وألواحٌ حجرية وأخرى رخامية.

وقد شهد المسجد عدة أعمال للإصلاح والتجديد، كما تشهد على ذلك التذهيبات التي تغطى تيجان المحراب، وخلال تلك الفترة (سنة 992هـ / 1584م) وضع منبر من الطراز العثماني ملبس بالرخام، مكان المنبر الخشبي الحفصي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى