الوطنيةالاخبار

حجاج بيت الله الحرام يؤدون الركن الأعظم للحج في عرفات

بدأت أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام للصعود إلى صعيد عرفات، إيذاناً ببدء الركن الأعظم لأول موسمِ حج بأعدادٍ مليونية منذ العام ألفين وتسعة عشر.

وستكون عملية التصعيد إلى مشعر عرفات عبر قطار المشاعر الذي سينقل 308 آلاف حاج، إضافة إلى 12 ألف حافلة تقوم بنظام التردد، فالحجاج منهم القادمون من مشعر منى إلى صعيد عرفات ونسبتهم 60% من الحجاج، في حين ما نسبته 40% يتوافدون من مكة المكرمة إلى صعيد عرفات مباشرة، على أن تكتمل أعداد الحجاج في التاسعة صباحا، وفق منظمة مرورية متكاملة وخطة سير تسهم في عملية انسيابه حركة الحجاج في عملية التصعيد.
في حين علمت وزارة الحج والعمرة السعودية وبالتكاملية مع الجهات الحكومية الخدمية والأمنية، بتنظيم عمليات التصعيد والتنظيم لما هو سبيل تطوير منظمة الحج وتأمين كافة سبل الراحة للحجاج، حيث تم تقسيم 2 مليون حاج إلى 10 آلاف و600 فوج، والتي يشرف عليها لجان متخصصة من وزارة الحج والعمرة لضمان عملية التصعيد والحركة وفق جداول زمنية محددة وطرق ومسارات تم تعيينها لحركة كل فوج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى