الوطنيةالاخبار

تونس تحتل المرتبة 30 في ندرة المياه عالميا

شدد مدير بمكتب التخطيط والتوازنات المائية بوزارة الفلاحة رفيق العيني خلال حضوره في يوم دراسي بخصوص قطاع المياه ضمن أنشطة الأكاديمية البرلمانية اليون الأربعاء 3 جانفي 2024 على أن توفير المياه الصالحة للشرب هي اولوية مطلقة بالنسبة لوزارة الفلاحة.
وبين العيني أن الاستراتيجية الوطنية لقطاع المياه في أفق 2050 ترتكز على إيجاد آليات كفيلة للموازنة بين العرض والطلب بحلول 2050 في ظل التغيرات المناخية وارتفاع الطلب مع ارتفاع عدد سكان تونس إلى 13.8 مليون ساكن.

وأضاف أنه سيقع العمل على تحديد معدل استهلاك الفرد اليومي بين 100 و150 لتر بالاضافة إلى منع تسرب قنوات المياه التابعة للصوناد عبر تجديد 1300 كم سنويا بالاضافة إلى ترشيد الاستهلاك للمياه الصالحة للشرب .

وأكد العيني أنه سيتواصل انشاء السدود المتوسطة وتعرية 8 سدود أخرى ضمن هذه الاستراتيجية في أفق 2050.

ويذكر أن تونس تحتل المرتبة 30 عالميا في ندرة المياه حيث تبلغ حصة الفرد 420 م³ سنويا وشهدت البلاد 4 سنوات متتالية من الجفاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى