الوطنيةالاخبار

الامم المتحدة سترعى حوارا اجتماعيا جديدا في تونس انطلاقا من النصف الثاني من العام الجاري

كشف الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ان دعم الحوار الاجتماعي على المستوى الجهوي والقطاعي مع الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل يشكل محور مشروع جديد ترعاه منظمة الأمم المتحدة بتونس انطلاقا من السداسي الثاني لسنة 2023.
واستقبل رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول،امس الخميس، بمقر الاتحاد، مديرة مكتب منظمة العمل الدولية لبلدان المغرب العربي، رانيا بيخازي، للتطرق الى هذه الخطوة
واستعرض اللقاء تقدم انجاز المشاريع والبرامج التي يديرها مكتب منظمة العمل الدولية بتونس صحبة الحكومة والشركاء الاجتماعيين في مجالات الحوار الاجتماعي والتشغيل وبعث المشاريع والتغطية الاجتماعية والهجرة ومشاريع التنمية الجهوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى