الوطنيةالاخبار

الأمية تغزوا التونسيات بنسبة تبلغ 25 بالمائة

قال وزير الشؤون الاجتماعية، مالك الزاهي، إن النساء الأميات يشكلن 25٪ من إجمالي الأميين في تونس، وأكد ضرورة التصدي لهذا التحدي خلال ندوة احتفالية باليوم العربي لمحو الأمية.

وأوضح الوزير أن نسبة الأمية بين النساء ترتفع إلى 50٪ في المناطق الريفية وتصل إلى أكثر من 50٪ في بعض المعتمديات، مع التركيز على تطوير قطاع محو الأمية وتعليم الكبار.

وأشار إلى جهود الوزارة في استقطاب الدارسين بمراكز التربية الاجتماعية، مع زيادة في عددهم خلال العام الحالي، وتعهد بتعزيز هذه الجهود وإنشاء مزيد من المراكز.

وأكد أن تسوية وضعية المدرسين المتقاعدين تعزز الحملة ضد الأمية، مع التركيز على تطوير المناهج باستخدام وسائل الاتصال الحديثة.

وفي السياق ذاته ، دعا الوزير إلى ضرورة وضع سجل وطني للأميين، وكشف عن تطوير نظام معلوماتي لجمع الإحصائيات وتوجيه الفاعلين نحو هدف تقليل نسبة الأمية.

من ناحية أخرى، أعلن مدير المركز الوطني لتعليم الكبار عن زيادة في ميزانية المركز لتعزيز استقطاب الدارسين في مراكز التربية الاجتماعية، مع التركيز على فئة الشباب المنقطعين عن التعليم.

تعكس هذه الخطوات التفاف الحكومة على التحديات المتعلقة بالأمية، مع التأكيد على التزامها بتوسيع النطاق وتحسين جودة التعليم لجميع الفئات في تونس

 

أريج الحجلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى