العالميةالاخبار

مسؤول روسي سابق: انتظروا “هجوما وشيكا” على موسكو

تنبأ مسؤول روسي كبير سابق بأن تشهد موسكو “هجوما وشيكا” من قبل أوكرانيا أو أحد حلفائها، واعتبر أن حدوث ذلك “أمر لا مفر منه”.

وكان أندريه فيدوروف نائب وزير الخارجية الروسي السابق، الذي عمل أيضا مستشارا لرئيس الوزراء ولنائب الرئيس الروسي، يتحدث خلال برنامج على قناة “إتش تي بي” الحكومية، في حلقة ناقشت جهود الغرب لتزويد كييف بطائرات مقاتلة من أجل مواجهة الهجوم العسكري الروسي المستمر منذ نحو عام.

وعندما سئل فيدوروف عما إذا كانت هذه الطائرات ستشكل “تجاوزا للخطوط الحمراء” التي وضعها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أشار إلى “ضربة لا بد أن تحدث” على مراكز القيادة في موسكو.

وقال المسؤول السابق إن “تسليم طائرات لأوكرانيا ليس من الخطوط الحمراء لروسيا”، لكنه أضاف ردا على سؤال عما إذا كان يعرف ما هذه الخطوط الحمراء بالنسبة لبوتين والكرملين، أجاب فيدوروف: “أنا أعرف. نعم”.

ثم طُلب من فيدوروف تسمية بعض هذه الخطوط، فقال: “ضربة على مراكز القيادة في موسكو”، واستطرد شارحا: “ضربة وليست محاولة. الضربة التي لا بد أن تحدث وستكون خطا أحمر”، حسب التصريحات التي نقلتها مجلة “نيوزويك” الأميركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى