العالميةالاخبار

فرنسا : اجتماع أزمة منتظر لماكرون بعد أعمال الشغب

 سيعقد الرئيس الفرنسي ايمانيول ماكرون  اجتماع أزمة جديدبعد ليلة ثالثة من أعمال الشغب في العاصمة الفرنسية حسب ما أفادت به وسائل إعلام فرنسية .
ونقلت قناة “بي.إف.إم” التلفزيونية عن الإليزيه قولها إنه من المنتظر أن يعقد الرئيس الفرنسي، في وقت لاحق اليوم الجمعة، اجتماعا طارئا جديدا للحكومة بعد اندلاع أعمال شغب لليلة الثالثة على التوالي في مختلف أنحاء البلاد احتجاجا على مقتل شاب برصاص الشرطة في وقت سابق من الأسبوع.
وأضافت القناة التلفزيونية أن الاجتماع سيعقد في الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش اليوم الجمعة.
وقد يختصر ماكرون ،الموجود في بروكسل منذ الخميس لحضور قمة أوروبية، مشاركته ويعود قبل انتهاء الاجتماعات مع نظرائه. ويعقد مؤتمرا صحافيا قبل مغادرة مجلس الاتحاد الأوروبي، بحسب فرانس برس.
وفي وقت لاحق الجمعة، قالت وزارة الداخلية الفرنسية إنه تم اعتقال 667 شخصا خلال أعمال الشعب الليلة الماضية.
وفي وقت مبكر من صباح الجمعة، أقام محتجون فرنسيون حواجز وأضرموا النيران وأطلقوا الألعاب النارية على الشرطة في شوارع بعض المدن الفرنسية مع تصاعد التوترات بشأن إطلاق الشرطة النار المميت على شاب يبلغ من العمر 17 عامًا والذي صدم الأمة، وفقا للأسوشيتد برس.
وصدمت سيارات الشرطة المدرعة بقايا السيارات المتفحمة التي انقلبت واشتعلت فيها النيران في ضاحية نانتير شمال غربي العاصمة الفرنسية باريس حيث أطلق ضابط شرطة النار على الشاب الذي لم يتم التعرف عليه إلا باسمه الأول، نائل. على الجانب الآخر من باريس، أشعل متظاهرون النار في مبنى البلدية في ضاحية كليشي سوس بوا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى