العالميةالاخبار

رفض المجلس الدستوري الفرنسي أكثر من ثلث البنود الواردة في مشروع قانون الهجرة

رفض المجلس الدستوري الفرنسي، اليوم الخميس 26 جانفي 2024 أكثر من ثلث البنود الواردة في مشروع قانون الهجرة المثير للجدل.

وتشمل النصوص التي رفضها المجلس تلك المتعلقة بتقليص الإعانات الاجتماعية ولم الشمل بالإضافة إلى فرض نظام حصص خاصة بالهجرة يحددها البرلمان.

كما أيد المجلس بقية بنود القانون الذي اقترحته في البداية حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، لكنه شجب الإضافات التي جاءت بضغط من اليمين واليمين المتطرف.

ومن جانبه، أشاد وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان بقرار المجلس الدستوري، لكن جوردان بارديلا رئيس حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف انتقد ما وصفه بأنه “انقلاب من قبل القضاة بدعم من الرئيس”.
ودعا بارديلا إلى إجراء استفتاء على الهجرة باعتباره “الحل الوحيد”.

اذ رفضت المحكمة 32 تعديلا من أصل 86 على أساس أنها لا تتعلق بموضوع القانون، ومع ذلك، يمكن قبول هذه التعديلات لاحقا كجزء من تشريعات أخرى مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى