العالميةالاخبار

ح.م.اSS ترد : “طوفان الأقصى” لم تكن انتقاما لاغتيال سليماني

نفت حركة “حماس” ما ورد على لسان المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف، من أن عملية “طوفان الأقصى” جاءت ردا على اغتيال القائد السابق للحرس الثوري قاسم سليماني

وقالت حركة المقاومة في بيان: “ننفي ح.م.اSS صحة ما ورد على لسان المتحدث باسم حرس الثورة الإسلامية، العميد رمضان شريف فيما يخص عملية طوفان الأقصى ودوافعها”، مشيرة إلى “أننا أكدنا مرارا دوافع وأسباب عملية طوفان الأقصى، وفي مقدمتها الأخطار التي تهدد المسجد الأقصى”.

وأكدت أن “كل أعمال المقاومة الفل.س.طي.نية، تأتي ردا على وجود الاحتلال وعدوانه المتواصل على شعبنا ومقدساتنا”.

وكان شريف قال في تصريح نقلته وكالة مهر الايرانية في وقت سابق اليوم الأربعاء إن “عملية طوفان الأقصى كانت إحدى العمليات الانتقامية التي اتخذها محور المقاومة من الص.ه.اين.ة لاستشهاد اللواء سليماني”.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى