العالميةالاخبار

جيش الاحتلال يعترف باستهدافه للصحفيين حمزة دحدوح و مصطفى ثريا

جيش الاحتلال الإسرائيلي أقر بتوجيه ضربة لسيارة الصحفي حمزة، نجل وائل الدحدوح، مدير مكتب الجزيرة في غزة، وزميله مصطفى ثريا، خلال مهمتهما الصحفية في رفح جنوب القطاع الأحد الماضي، و بزعم تصنيفهما كـ”عناصر إرهابية”. كما أفاد الجيش أمس بأن الصحفيين كانا يشغلان طائرات بدون طيار بطريقة تشكل تهديدًا على القوات الإسرائيلية، مع التحقق من نوع المسيّرة والتهديد الذي قدماه. زعم الاحتلال أيضًا أن الدحدوح عضو في سرايا القدس لحركة الجهاد الإسلامي، وأن ثريا ينتمي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مُدعيًا العثور على وثائق بأرض القتال تشير إلى هياكل الفصائل الفلسطينية، وتضمنت أسماء الصحفيين. ووفقًا للادعاء، كان الدحدوح نائب قائد في كتيبة الزيتون بحركة الجهاد الإسلامي، ويشغل حاليًا منصب مسؤول إقليمي للوحدة الصاروخية في الحركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى