الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / حالة طريق كارثية، الاهالي متذمرون واصحاب سيارات النقل الريفي يستغيثون ويطالبون السلط الجهوية بالتدخل العاجل لاستئناف اشغال الطريق الرابط بين سيدي بوزيد المدينة والمدرسة الابتدائية الصندوق

حالة طريق كارثية، الاهالي متذمرون واصحاب سيارات النقل الريفي يستغيثون ويطالبون السلط الجهوية بالتدخل العاجل لاستئناف اشغال الطريق الرابط بين سيدي بوزيد المدينة والمدرسة الابتدائية الصندوق

 

منطقة الصندوق منطقة ريفية فلاحية تابعة لعمادة سيدي سالم من معتمدية سيدي بوزيد الغربية، تبعد عن مركز الولاية  7 كلم، يعاني اهاليها العديد من الاشكاليات على غرار عدم توفر مواطن الشغل، لذلك نسائهن يعولن على الفلاحة كمورد رزق اساسي، للعمل في اراض فلاحية قريبة او في مناطق مجاورة، وتعرضن انفسهن لمخاطر الطرق الغير مهيأة في اغلب الاوقات لجلب لقمة العيش، مثلها مثل العديد من اهالي هذه المنطقة والذين يشتغلون في مركز الولاية موظفين كانوا او عاملين في فضاءات تجارية خاصة لايتعدى اجرهم 300 دينار.

الحياة في هذه المنطقة كانت تمر كل يوم بوتيرة عادية الى ان تقرر منذ شهرين اعادة تهيئة الطريق الرابط بين سيدي بوزيد المدينة والمدرسة الابتدائية الصندوق، وانطلقت معاناة الاهالي من النساء الفلاحيات اللواتي فقدن تقريبا مورد رزقهن حيث اصبح من الصعب على اصحاب السيارات نقلهن الى مناطق عملهن، كذلك العامل في مركز الولاية اصبح ينتظر قدوم سيارات النقل الريفي ساعات ليصل في اخر المطاف متاخرا الى مقر عمله.

اصحاب النقل الريفي عبروا ايضا عن امتعاضهم من هذه الوضعية المتمثلة في حالة الطريق الكارثية، حيث افادوا بانهم اتصلوا بمصالح التجهيز عديد المرات دون مجيب، متسائلين كيف لادارة جهوية لايوجد على راسها مدير ان تجد حلولا للمواطنين.

غياب السلط المحلية والجهوية يمثل عائقا في هذه المنطقة والعديد من مناطق الجهة وشغور العديد من المناصب في بعض مراكز السلطة وبعض المؤسسات العمومية يزيد الوضع تعقيدا.

رغم كل هذه الاشكاليات يبقى بصيص من الامل لاهالي هذه الجهات و لم يفقدوا الثقة بعد في مسؤولي الجهة لايجاد بعض الحلول.

عمل صحفي: سامية غربي

 

 

عن karamafm

شاهد أيضاً

المنتخب التونسي يواجه نيجيريا بالزي الأحمر

إنعقد صباح اليوم الثلاثاء 16 جويلية بمقر إقامة الرسميين بالقاهرة الاجتماع الفني الخاص بمباراة تونس …