الرئيسية / الأخبار / الأخبار الوطنية / تونس تحي الذكرى 60 لمعركة رمادة الخالدة  

تونس تحي الذكرى 60 لمعركة رمادة الخالدة  

 

تمثل معركة رمادة الخالدة إحدى المحطات الهامة في مسيرة معركة التحرير الوطني وهي احدى المعارك التي استبسل فيها ابناء الجنوب التونسي من اجل تقرير المصير والذود عن حرمة البلاد المستقلة حديثا انذاك.

معركة رمادة الخالدة  التي  اندلعت شرارتها في مثل هذا اليوم25 ماي من سنة 1958 لتصفية بقايا المستعمر الفرنسي من البلاد التونسية بعد إبرام بروتوكول الاستقلال في 20 مارس 1956. وقد مهدت معركة رمادة لمعركتي بنزرت والجنوب في صائفة 1961.

وجاءت معركة رمادة ردا على سلسلة من الاعتداءات الفرنسية استهدفت الدولة التونسية المستقلة حديثا بتعلة ملاحقة المقاومين الذين يساعدون الثوار الجزائريين في حرب الاستقلال حيث استنجد المستعمر الفرنسي بطائرات قادمة من الجزائر المحتلة وقتئذ لقصف بلدة رمادة الصامدة مما اسفر عن استشهاد عديد التونسيين بينهم الشهيد مصباح الجربوع اصيل منطقة بني خداش وثلة من ابناء تطاوين.

ويعتبر مصباح الجربوع من بين قادة المقاومة المسلحة ضد المستعمر الفرنسي في الخمسينات بالجنوب التونسي وتمثلت أول عملية قام بها مصباح الجربوع برفقة جماعته في الهجوم ليلاً على الثكنة العسكرية بمدنين ورميها بالرصاص، ثم قاموا بنصب كمين للقوات الفرنسية قرب البئر الأحمر في 25 ماي 1952، فقتلوا وجرحوا مجموعة من الجنود الفرنسيين .

عن karamafm

شاهد أيضاً

سيدي بوزيد: بنوك تشكو غياب السيولة المالية قبل ايام من عيد الاضحى… ومواطنون يحتجون

تفاجأ اليوم الجمعة 17 اوت 2018، عدد من المواطنين بسيدي بوزيد المدينة، من غياب السيولة …