الرئيسية / الأخبار / الأخبار الوطنية / في بيان رسمي: تونس تردّ على إدراجها ضمن قائمة الدول “عالية المخاطر” في تبييض الأموال وتمويل الإرهاب

في بيان رسمي: تونس تردّ على إدراجها ضمن قائمة الدول “عالية المخاطر” في تبييض الأموال وتمويل الإرهاب

عبّرت تونس عن استيائها من القرار الذي اتخذته مفوضية الاتحاد الأوروبي بإدراجها في قائمة الدول “عالية المخاطر” في مجال تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية صدر مساء امس الاربعاء 7 فيفري 2018، ردّا على هذا القرار ما يلي:

“تعتبر تونس أن المسار الذي اتبعته المفوضية الأوروبية في اتخاذ هذا القرار كان مجحفا ومتسرعا في حقها، باعتبار أن المفوضية، في ظلّ غياب منظومة تقييم مالي خاصة بها، تبنت بصفة آلية تقريرا صادرا عن مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA/GAFI)، والحال أن بلادنا التي خضعت بصفة طوعية لمتابعة هذه المجموعة كانت قد اتفقت معها على خطة عمل، قطعت خطوات هامة في انجازها، تتضمن جملة من التعهدات تهدف إلى تطوير منظومتها التشريعية والمالية قبل موفى سنة 2018.

كما تعتبر  أن اعتراض 357 نائبا في البرلمان الأوروبي من مختلف الكتل على هذه اللائحة، يعدّ تقديرا واضحا للجهود الكبيرة التي ما فتئت تبذلها بلادنا لتركيز مؤسساتها وتعزيز منظومتها التشريعية والمالية من أجل مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

وقد جاء هذا الموقف الداعم من غالبية البرلمانيين الأوروبيين نتيجة للاتصالات والمساعي السياسية والدبلوماسية الحثيثة التي قامت بها تونس من أجل سحب اسم بلادنا من هذه اللائحة.

وإذ تجدد تونس تمسكها بالطابع الاستراتيجي لعلاقاتها مع الاتحاد الأوروبي والتزامها بمواصلة مسار الإصلاحات الجوهرية، فإنها تأمل أن يتم في القريب العاجل سحب اسمها من هذه اللائحة في ضوء الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة التونسية في علاقة بالتزاماتها الوطنية والدولية ومع مجموعة العمل المالي، وأن يتم العمل مستقبلا على تفادي مثل هذه القرارات أحادية الجانب التي تتعارض مع أسس الشراكة المتميزة التي يعمل الطرفان على تدعيمها”.

عن karamafm

شاهد أيضاً

للناجحين في الباكالوريا : رئاسة الحكومة تقر اجراءات جديدة

أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال مجلس وزاري اليوم الثلاثاء 19 جوان 2018 أنه تقرر …